لنفترض أننا قسمنا قيمة رأس مال الشركة إلى ألف جزء متساوٍ. في هذه الحالة سيصبح كل جزء من الشركة حصة. كل جزء من هذه الأجزاء المتساوية يسمى سهم ومجموعة من تلك الأسهم. الآن يمكن لأي شخص شراء بعض هذه الأسهم التي هي أسهم في الشركة والحصول على نسبة من ملكية الشركة. ومن يشتري أسهم الشركة مثل مالك شركة نموذجية في الالتزامات والفوائد وخسائر هذه الشركة مشتركة.

بطبيعة الحال فإن شراء جزء من أسهم الشركة لا يمكن أن يجعل المشتري لديه مطالبة بأصول الشركة ولكن يمكنه الادعاء بأن له نفس الحقوق مثل الأسهم التي اشتراها من الشركة.

امتلاك الحقوق يعني أن المساهم في شركة مساهمة يمكنه التمتع بمصالح الشركة والتصويت في الجمعية العامة للمساهمين وفي حالة حل الشركة المشاركة في أصولها.

 أنواع الأسهم

هناك نوعان فقط من الأسهم حول العالم يمكنك شراء الأسهم العادية فقط، ولكن في الدورات الأكاديمية من الجامعات (في مجالات الإدارة والمحاسبة) يتم التدريس لكلا النوعين.

  • مشاركات عادية
  • الأسهم الممتازة

بالطبع الأسهم لها أقسام مختلفة في جوانب مختلفة والتي سنناقشها فيما يلي لكن أهم فئة من الأسهم هي هذا التقسيم. إن تقسيم الأسهم إلى أسهم عادية وتفضيلية هو في الواقع التصنيف القانوني للأسهم التي يمتلكها المساهم فيما يتعلق بحصته في الشركة المساهمة.

ما هو السهم العادي؟

عندما تشتري سهمًا عاديًا لشركة فهذا يعني أن لديك حقوقًا على شركة مساهمة بموجب قواعد الأسهم العامة. بموجب قوانين الأسهم العادية فأنت تمتلك جزءًا من الشركة وتشارك في الأرباح والخسائر في حدود حصتك في الشركة.

تعریف الأسهم

يمكن للشركات المساهمة زيادة رأس المال عن طريق بيع الأسهم العادية. هذا رأس المال يسمى رأس المال السهمي. بالطبع عادة ما يحدد النظام الأساسي لأي شركة مساهمة المبلغ الافتراضي لبيع الأسهم والاستحواذ على رأس المال ولا يمكن لأي شركة بيع أكثر من الكمية المسموح بها من الأسهم وجذب رأس المال، ما لم تكن قد اجتازت القانون القانوني.

ما هي الأسهم الممتازة؟

الأسهم الممتازة، الموصوفة باللغة الإنجليزية على أنها أسهم مفضلة هي النوع الثاني من الأسهم التي لا يتم تقديمها في بلدنا كما أوضحنا.

هذه الأسهم لها بعض خصائص الأسهم العادية وفي بعض الخصائص تختلف عن الأسهم العادية. إن أهم القضايا المتعلقة بالسهم المفضل على الأسهم العادية هي عندما يتم تصفية شركة مساهمة.

تعریف الأسهم

فوائد الاستثمار بالأسهم

يعود الاستثمار بالأسهم على المستثمر بالعديد من الفوائد أهمّها الآتي:

إحداث التنمية

يطمح جميع المستثمرين إلى تحقيق الأرباح بشكل متزايد بشتى الوسائل، ويمكن تحقيق هذا الطموح بتنمية محفظة الأسهم في العديد من الصناعات الكبرى في البلدان المختلفة، وغالباً ما تحقق الشركات الكبرى النمو ببطء بالمقارنة مع الشركات الصغرى، ويلجأ المستثمرون الذين يسعون لتنمية ثرواتهم إلى شراء حصص صغيرة من الأسهم في عدة شركات ومجالات مختلفة تجنباً لخطر هبوط أسعار الأسهم.

المزايا الضريبية

قدمت الحكومات تخفيضاً على النسبة الضريبية للأرباح الرأسمالية لمستثمري الأسهم في سوق الأوراق المالية؛ لتشجيع الاستثمار بالأسهم عدا عن غيرها من الاستثمارات المالية؛ كالسندات، وتطبق الضريبة على الربح أو الخسارة بحسب معدلاتها السنوية، كما يمكن تجنب الضرائب عند الخسارة في القيمة الرأسمالية.

تحقيق النمو الثابت

يرتبط تحقيق الأرباح الثابتة من الأسهم بالتنوع الاستثماري عند شرائها، حتى لا يتوحد مصير الاستثمارات بمجال واحد في الربح أو الخسارة، كما تحيط باستثمارات الشركات الصُغرى العديد من المخاطر على عكس الشركات الكبرى التي تنمو ببطء وثبات.

ما هي ورقة المشاركة؟

يحصل كل شخص يشتري سهماً من شركة مساهمة على شهادة تفيد بامتلاكه لسهم معين. هذه الوثيقة قابلة للتداول وقيمة. تحتوي ورقة الأوراق المالية على معلومات مثل اسم الشركة ورقم تسجيل الشركة واسم وتفاصيل المساهم والمبلغ الاسمي للأسهم المشتراة

أنواع الأسهم من حيث الشكل

قسم آخر من الأسهم من حيث شكل الأسهم. تنقسم الحصة إلى فئتين من حيث الشكل:

الأسهم بالاسم

تشير الأسهم بالاسم إلى الأسهم التي ورد اسم مالكها في ورقة الأوراق المالية أو نفس ورقة الأوراق المالية كما يتم تسجيلها أيضًا في مكتب الأوراق المالية للشركة. في هذه الحالة ستكون الشركة على علم بهوية المساهم. هذا المخزون باسم مالكه فقط ويجب اتخاذ الإجراءات القانونية لنقله إلى شخص آخر.

الأسهم المجهولة

على النقيض من ذلك، هناك أسهم مجهولة في نموذج الأسهم هذا لا يتم تسجيل اسم ومعلومات المساهم في الورقة أو في مكتب الأوراق المالية للشركة. ولا تكون ملكية هذه الأسهم باسم شخص معين ومن يمتلكها يمتلكها أيضًا. لذلك، فإن هذا النوع من الأوراق المالية هو مستند تجاري يخضع لقواعد المستندات المالية لحاملها.

 نصائح أساسية عند الاستثمار

في الأسهم يتحقق الاستثمار الناجح من خلال التقيّد بالنصائح المهمة، ومنها ما يأتي:

تقييم الوضع المالي

يجب البدء باستثمار الأسهم بعد توفير الأموال الكافية للاستثمار، كما يجب التأكد من عدم وجود الديون على من يُريد الاستثمار، بالإضافة إلى توفير حساب طوارئ يحتوي على مبلغ مالي يكفي نفقات معيشة عائلة المستثمر لمدة 6 شهور أو أكثر.

 التفكير من منظور المخاطرة مقابل العائد

يقع على عاتق المستثمر تحديد إذا ما كان ما يُريده هو العائد الأعلى فيتوجب عليه شراء الأسهم المبنيّة على المخاطر، أما إن كان هدفه الابتعاد عن المخاطر فيُمكنه اللجوء لشراء الأسهم ذات العائد القليل.

 التنوع

يتعيّن على المستثمرين التنوع في شراء الأسهم، وذلك بوضع أموالهم في العديد من القطاعات والصناعات المختلفة، بحيث لا يرتبط قدرها ببعضها البعض؛ كما حدث مع مستثمري قطاع التكنولوجيا في التسعينيات، حيث خسروا أسهمهم بعد ظهور الإنترنت عام 2000م.

الاستثمار بالشركات القوية

يُعدّ الاستثمار بالأسهم التزاماً طويل الأجل، وعليه للاستفادة منه بعد إنهاء الوظيفة مثلاً لا يجب الانسياق نحو المنتجات الجديدة التي تكتسب شهرة لوقت قصير، أو التقلبات التي تحدث بالسوق، أو الانخراط بمخاوف المغامرة، واللجوء للاستثمار بالشركات القوية القادرة على تحمّل تقلبات السوق.

 تقييم تقلبات الأسهم

تُساهم عملية تقييم تقلبات الأسهم في شركة ما في تخمين قيمة ارتفاعه أو انخفاضه في السنوات القادمة، وذلك بالنظر إلى الانحراف المعياري للأسهم على مدى 10 سنواتٍ سابقة، وعادةً ما يبلغ الانحراف المعياري الطبيعي للسهم حوالي 17%.

 الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع

يتعيّن على المستثمرين تحديد الأوقات المناسبة لشراء وبيع الأسهم للاستفادة منها.

فهم آلية عمل التوقعات السوقيّة

لا يُعدّ الاستثمار في شركة معدل نمو الأسهم فيها فوق المتوسط جيداً إذا ما كان المستثمر يسعى نحو الكثير من الربح، بل يجب عليه أيضاً ملاحظة ومعرفة التوقعات السوقية حول هذه الشركة قبل الإقدام على الاستثمار فيها.

الاستثمار في الشركات ذات الإدارة الجيدة

تُعدّ مؤشرات الأداء السابق للشركات والإدارة الذكيّة مؤشراً جيداً إلى مدى إمكانية ازدهارها وتطورها، إلا أن الأداء السابق لا يضمن تقلّبات المستقبل على الاستثمار.

التعلم

يجب فهم ومعرفة جميع المعلومات التي تتعلق بالاستثمار والأسهم؛ كالتفريق ما بين صندوق المؤشرات الدولية والصندوق المشترك، ويُمكن تعلم ذلك بقراءة الصحف والكتب التي تتعلق بالاستثمار.

الحصول على التوجيه المالي

يترتب على المستثمرين الاستفادة من نصائح الآخرين، واستشارة المخططين الماليين ذوي المعرفة والخبرة في المجالات الاستثمارية، كما تتيح بعض مواقع الإنترنت إمكانية التواصل مع العديد من الخبراء. تحديد الخسائر بنسبة 7-8%: يجب افتراض أن تكون هناك نسبة خسائر في الأسهم بنسبة تصل إلى 8%، وعدم الثقة بتحقيق الأرباح دوماً من الصناعات التي يُستثمر فيها، إلا أن تعدي الخسائر عن 8% من سعر السهر عادةً ما يعني وجود خطأ ما سواء كان ذلك باختيار الشركة، أو المجال، أو السوق عامّةً، أو فيها جميعها. توقع مدة الحصول على الأرباح: تجنى الأرباح عادة عندما يرتفع أسعار الأسهم بنسبة تصل من 20–25%. قاعدة الاحتفاظ لمدّة 8 أسابيع: يجب على المستثمر مراقبة سعر الأسهم في الأسواق لمدّة 3 أسابيع، بحيث إن وصلت نسبة الأرباح إلى 20%، فيُنصح بالاحتفاظ بالأسهم لـ 8 أسابيع بحد أدنى

طالب غزلي

و من احب لقاء الله، أحبَّ الله لقاءَه

منشور ذات صلة
4 Minutes

ما هو الفوركس؟

علي سويطي

بكل بساطة، فوركس هو السوق العالمي الذي يسمح للشخص لیتداول و یتاجر بعملتين معًا. إذا […]

غسیل الأموال 6 Minutes

ما هو غسیل الأموال؟

طالب غزلي

تُعرِّف بعض الدول غسل الأموال على أنه إخفاء مصدر التمويل. تعتبر دول أخرى غسل الأموال عائدات لأنشطة قد تكون مشروعة في جزء واحد من البلاد ولكنها فاسدة وغير مشروعة في مكان آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السلة