التقاط الصور للمنتجات الإنترنتية

تصوير المنتج

تحياتي لكم متابعينا الأعزاء؛ كيف حالكم؟ عدنا إليكم بموضوع جديد وهو “تصوير المنتج الإنترنتي” فتابعونا حتى نهاية هذا المقال.

تصوير المنتج الإنترنتي

نظرًا لأن الصورة يمكن أن تلفت إنتباه الزبائن كثيرا، فإن التصوير الاحترافي للمنتج يمكن أن يستحق ما يصل إلى ألف زيارة للموقع؛ على الرغم من عدم وجود معلومات وإحصاءات دقيقة في هذا المجال، إلا أنه من المؤكد أن التصوير الفوتوغرافي للمنتج يمكن أن يكون فعالًا لنجاح استراتيجية التجارة الإلكترونية الخاصة بك.

تشير الإحصاءات إلى أن 49٪ من الناس لا يزالون أكثر ارتياحًا لشراء بعض السلع فعليًا في المتجر؛ حيث يمكنهم رؤية المنتج ولمسه، ويتأكد من أنه  دون أي مشكلة قبل الدفع؛ لا تكفي راحة التسوق عبر الإنترنت لجميع العملاء؛ يعتبر طلب البضائع بدون متاعب أحد أبعاد المبيعات الناجحة عبر الإنترنت؛ لجذب 51٪ من الأشخاص الذين يفضلون التسوق عبر الإنترنت، يجب إجراء تصوير احترافي ودقيق وجذاب للمنتجات؛ إذا لم تقم بذلك، فلن يثق العملاء في عروضك وسيفضلون الدخول إلى متجر المادي ورؤية البضائع شخصيًا.

لكن تصوير المنتج ليس بسيطًا مثل توجيه الكاميرا إلى المنتج والتقاط صورة. حتى أبسط المنتجات تحتاج إلى المعدات والإضاءة والمساحة المناسبة لإنتاج صور جميلة وعالية الجودة تجذب العملاء إلى صفحة التسوق.

طرق ذهبية لجذب العملاء

التقاط الصور للمنتجات الإنترنتية

نقطة مهمة في تصوير المنتج للإعلان

  • استخدم الكاميرا المحمولة لتصوير المنتج

 في هذا القسم، لن نقنعك بشراء هاتف بكاميرا 50 ميجابكسل وعدسة دوارة 100 مم؛ ولكن إذا كان لديك بالفعل أحد هذه الهواتف، فاستخدمه.

 في كثير من الحالات يكون من المقبول تصوير المنتج بكاميرا الهاتف المحمول، لكن بعض الهواتف الذكية الأقدم بها كاميرا بجودة أقل من 4 ميجابكسل، مما يجعل بعض التفاصيل المهمة للمنتج لا يمكن التقاطها بواسطة الكاميرا؛ تتمتع الهواتف الذكية الأحدث بجودة كاميرا بدقة 12 و 13 ميجابكسل؛ تحتوي هذه الهواتف المحمولة على عدسات متغيرة لدرجة الحرارة تلتقط الصورة بأفضل إضاءة ممكنة عند شدة الإضاءة المختلفة؛ في ما يلي، سنتحدث أكثر عن شدة الأضواء المختلفة؛ قد لا تصدق أن هذه الصورة هي منتج تم التقاطه بجهاز iPhone 4S وقد تم استخدام مصابيح صغيرة أسفل الطاولة لتحسينها.

تصوير المنتج بالهاتف

 استخدام حامل ثلاثي القوائم لتثبيت الصورة

 قبل شرح الحامل ثلاثي القوائم، لنتحدث حول بعض القواعد؛ لا تتكئ على هاتفك بقوة لتثبيت العدسة بقوة عند تصوير منتج بهاتفك المحمول؛ هناك احتمال كبير أن يتحرك الجهاز أثناء التصوير ويتعارض مع مظهر صورك؛ إذا كنت تتكأهاتفك الخلوي  على شيئا قوي مثل الكتاب، فقط تأكد من أن الإعدادات لا تتغير أثناء التصوير.

إذا كنت تريد صورًا قليلة للمنتج لموقعك على الويب، فلا توجد مشكلة في حمل الكاميرا في يدك؛ ولكن مع نمو عملك وتزايد حاجتك للتصوير الفوتوغرافي الاحترافي للمنتج، سيصبح الاتجاه القياسي للمنتج في كل صورة أكثر صعوبة من خلال حمل الكاميرا في اليد.

 أنت بحاجة إلى حامل ثلاثي القوائم لضمان الاتساق في صور المنتج؛ في هذا القسم، سوف نقدم نوعين من هذه الحوامل؛ يمكن أن يكون الحصول على أحد هذه الأشياء مفيدًا أيضًا عند تصوير منتج باستخدام هاتف محمول.

تقليدي (في الجهة اليسرى ) / مرن (في الجهة اليمنى)

تصوير المنتج بالهاتف

الحامل ثلاثي القوائم الأيسر هو نوع تقليدي يمكن تعديل حجمه؛ الحامل ثلاثي القوائم في الجهة اليمنى مرن أيضًا ولكنه أقصر؛ يمكن ثني قواعدها لتحصل على زاوية الكاميرا التي تريدها؛ قد لا يكون واضحًا جدًا في الصور، لكن ارتفاع النوع المرن لا يكاد يصل إلى ثلاثين سنتيمترا وهو أقصر بكثير من النوع التقليدي؛ يمكن أن يصل ارتفاع النوع التقليدي إلى أكثر من 150 سم.

مقبض متحرك

 ربما لاحظت وجود برغي أعلى هذه الحوامل؛ يدخل هذا المسمار في الكاميرا ويحمل الكاميرا من أجلك عند التصوير باستخدام حامل ثلاثي الأرجل؛ يحتوي الجانب السفلي لجميع الكاميرات الاحترافية أيضًا على فتحة لولبية تستخدم لهذا الغرض؛ نظرًا لأن الهواتف الذكية لا تحتوي على هذه الميزة، فيمكنهم استخدام الجهاز التالي:

هذا الجهاز يحمل كلا جانبي الهاتف المحمول؛ يمكنك أيضًا إرفاقه بأي حامل ثلاثي القوائم تريده، وبعد توصيل الكاميرا، ضع الهاتف في وضع الكاميرا الأمامية أو الخلفية؛ ثم اختر عدد الصور التي تحتاجها واضبط القاعدة أمام المنتج الذي تريده؛ أخيرًا، ضع ثلاثة شرائط على الأرض للإشارة إلى مكان كل حامل ثلاثي القوائم حتى لا تواجه أي مشاكل أثناء تصوير المنتج.

اختيار الضوء الطبيعي أو الضوء الصناعي

 لا تقلل أبدًا من تأثير الإضاءة على تصوير المنتج؛ تذكر أن المشترين يفضلون النظر عن كثب إلى المنتج من زوايا مختلفة قبل الشراء، ولكن مع الإضاءة المناسبة، يمكنك تغيير رأيهم وإظهار التفاصيل المهمة للمنتج التي ستحفزهم على الشراء.

 قد لا يعمل إعداد إضاءة واحدة لجميع المنتجات؛ على سبيل المثال، قد يؤدي ضبط الإضاءة، وهو أمر مفيد لبعض المنتجات، إلى إفساد مظهر بعض المنتجات الأخرى.

هناك نوعان من مصادر الضوء يمكنك اختيارهما كمصادر الإضاءة الرئيسية:

  •  الضوء الطبيعي:

 يشير الضوء الطبيعي إلى ضوء الشمس؛ يُعرف هذا الضوء أيضًا باسم الضوء الناعم لأن طيف ضوء الشمس أكبر بكثير وأكثر نعومة من طيف الضوء، مثلاالمصباح الموجه مباشرة إلى المنتج؛ يفيد الضوء الطبيعي في تصوير المنتج إذا:

 يجب تصوير المنتج في الخارج أو أن يكون المنتج للاستخدام الخارجي.

 يجب أن يكون هناك شخص حقيقي مع المنتج في الصورة يرتديه أو يمسكه أو يستخدمه. (يُرى الأشخاص الحقيقيون بشكل أفضل في الضوء الطبيعي) يتمثل معظم هدفك في الحصول على البيئة المحيطة بالمنتج في الصورة ولا تتطلع إلى إظهار ميزة معينة للمنتج.

  • الضوء الاصطناعي:

 الضوء الاصطناعي مثل ضوء الشموع والنار والمصباح؛ يُعرف هذا النموذج من الضوء أيضًا باسم “الضوء الصلب” لأنه ينتج مساحة تعريض أصغر ولكنها أكثر تركيزًا؛ الضوء الاصطناعي أكثر ملاءمة لتصوير التفاصيل المادية للمنتج؛ يجب تسليط الضوء على هذه المنتجات لجذب العملاء عبر الإنترنت.

 كقاعدة عامة، يجب استخدام نوع واحد فقط من الضوء لتصوير المنتج؛ استخدم إما ضوءًا طبيعيًا تمامًا أو ضوءًا صناعيًا بالكامل؛ يمكن أن تؤدي إضافة الضوء الطبيعي إلى صورة بها ضوء صناعي إلى جعل المنتج المذهل يبدو عاديًا للغاية.

 يمكن أن تؤدي إضافة الضوء الاصطناعي إلى صورة بالضوء الطبيعي إلى نفس التأثير. يجب ألا ترتكب هذا الخطأ في تصوير المنتج.

قم بزيادة أو تقليل الضوء لضبط الظلال

 سواء كنت تستخدم الضوء الطبيعي أو الضوء الصناعي، يجب أن تحاول تقليل ظلال المنتج التي يتم إنشاؤها في الاتجاه المعاكس للضوء؛ هناك ثلاث طرق للقيام بذلك:

  •  زيادة الضوء:

 ضع مصدر ضوء خافت مقابل مصدر الضوء الرئيسي؛ يسمى هذا المصدر “ضوء إضافي” ويستخدم كمحايد لإزالة الظلال التي تم إنشاؤها بواسطة الضوء الرئيسي خلف المنتج؛ للقيام بذلك، ضع الضوء الإضافي في الاتجاه المعاكس للضوء الرئيسي بحيث يكون المنتج بين هذين مصدري الضوء.

  •  شاشة انعكاس ضوء فلاش الكاميرا:

عاكس الضوء عبارة عن شاشة صغيرة تنشر أو تسوي الضوء الرئيسي على منتجك لمنع الظلال؛ هذه الشاشات متصلة بمصباح فلاش للكاميرات الاحترافية حتى يخرج الضوء من هناك؛ تعمل هذه الشاشة على جعل الضوء ينتشر بشكل أكثر سلاسة على المنتج بدلاً من السطوع مباشرة؛ لذلك، عند تصوير المنتج، لن ترى الظلال الطويلة التي تم إنشاؤها خلفه؛ يمكنك رؤية نوعين من هذه الصفحات في الأشكال أدناه؛ أحدهما أبيض ( في الجهة اليسرى) والآخر زيتية (في الجهة اليمنى)، يمكن لكلا الشاشتين تشتيت ضوء الفلاش جيدًا.

  •  شاشة انعكاس الضوء المنفصلة:

 إذا كنت تقوم بالتصوير باستخدام هاتف ذكي، فلا يمكنك استخدام شاشة انعكاس ضوء الفلاش حيث لا يوجد فلاش مادي متصل بالشاشة؛ بدلاً من ذلك، استخدم شاشة منفصلة عاكسة للضوء في الاتجاه المعاكس للضوء الرئيسي.

 لهواة التصوير المبتدئين، يمكن أن تكون هذه الشاشات بديلاً رائعًا للضوء الإضافي؛ يمكن لهذه الشاشة أن تجعل الضوء المنبعث من فلاش الكاميرا أو المصباح إلى المنتج أكثر اتساقًا؛ بغض النظر عن مصدر الضوء الذي تستخدمه، فإن هدفك هو إبراز ميزات المنتج المهمة مع تقليل الظلال، ستلاحظ بالتأكيد الكثير من الاختلافات إذا قمت بتصوير المنتج بشكل صحيح.

استخدم المزيد من الوضع الرأسي للتأكيد على المنتج

لا يوجد مكان واحد فقط لوضع المنتج أو لوحات انعكاس الضوء؛ يمكن أن تتغير هذه المواقف حسب الخلفية التي تريدها، لكن لا تختار أسهل خلفية لنفسك؛ توضح الخلفية كيف تريد أن يرى عملاؤك منتجاتك.

 أولا، قررما إذا كنت تريد أن تكون الخلفية بيضاء في التصوير الفوتوغرافي أو أن تكون أكثر ديناميكية وواقعية؛ هناك طريقة سهلة لاستخدام كل من هذه الخلفيات.

  •  خلفية بيضاء: (sweep)

استخدام جدار أبيض كخلفية ليس بالأمر السهل على الإطلاق؛ حتى أذكى الهواتف يمكنها عرض بقع على الحائط الأبيض لا يمكنك رؤيتها بالعين المجردة؛ استخدم التمرير لتصوير المنتج بخلفية بيضاء بدون أي زوايا أو نقاط.

  •  تصوير المنتج بتقنية التمرير السريع

 التمرير عبارة عن قطعة ورق كبيرة ومرنة تعمل كالجانب السفلي للمنتج، ثم تنحني لتشكيل الجدار الخلفي للمنتج؛ في التقاط الصورة دون تقنية التمرير، يكون منحنى المسح غير مرئي؛ يجعل Swipe التركيز على تفاصيل المنتج أكثر وإمكانية جذب المزيد من انتباه العملاء.

  • خلفية العالم الحقيقي: وضع عمودي

 الخلفيات الديناميكية والواقعية مخصصة لالتقاط صور للمنتجات التي لها استخدام محدد في مكان ما أو تم تصميمها من قبل شخص معين، هذه الصور جذابة للغاية، لكن عيبها هو أن ورق الحائط الواقعي يمكن أن يشتت انتباهنا بسهولة عن المنتج الأصلي؛ يمكن أن يجعل الأمر غير واضح بالضبط ما هو المنتج الذي تبيعه.

مع الوضع العمودي، فإنك تعطي العمق والتركيز لمنتجك؛ تتوفر هذه الإعدادات في معظم الكاميرات الاحترافية وحتى الهواتف الذكية الأحدث؛ تعمل هذه الإعدادات على تعتيم الخلفية لجعل المنتج أكثر وضوحًا، ولكن ليس لها تأثير على المنتج نفسه.

إلتقط الكثير من الصور

 آخر نصائحنا بشأن تصوير المنتج هي عدم قبول صورة واحدة لكل منتج؛ تمامًا كما يحب العملاء رؤية المنتج والاحتفاظ به وحتى تجربته جسديًا ومن زوايا مختلفة، يجب أن يحتوي موقع الويب الخاص بك على صور مختلفة للمنتج لمحاكاة هذا الموقف.

 على سبيل المثال، إذا كنت تقوم بتصوير ثوب ما، يجب عليك أولاً تصوير القماش فقط، ثم تصوير الثوب على خلفية بيضاء، ثم تصويره في عارضة أزياء تتناسب مع لون الثوب؛ أخيرًا لمزيد من الصور، يمكنك استخدام أشخاص حقيقيين وتغطيتهم بالملابس؛ في هذه الحالة، يمكنك تصوير المنتج من أوضاع وزوايا مختلفة يمكن أن يتخيلها الإنسان.

 لا يتعين عليك استخدام كل هذه الطرق مرة واحدة؛ استخدم هذه النصائح تدريجيًا لجعل متجرك أكثر وضوحًا، حسِّن مناهجك الأخرى أيضًا.

منشور ذات صلة
عیار الذهب 8 Minutes

کیف أعرف عیار الذهب؟

طالب غزلي

الذهب  الذهب من العناصر الكيميائية يحمل الرمز Au، وهو معدن اشتهر بلونه الأصفر اللامع، وبليونته […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السلة