سلام عليكم أحبتي، أرحب بكم من موقع كرسي؛ عدنا إليكم بموضوع جديد وهو” ما هي تكلفة الإنتاج؟” فتابعونا حتى نهاية هذا المقال؛ أتمنى لكم قراءة ممتعة.

 تكلفة الإنتاج عامل مهم في عملية إنتاج أو تقديم منتج في أي شركة، يعد فهم كيفية حساب تكاليف الإنتاج وتسجيلها والتحكم فيها جزءًا أساسيًا من ضمان فعالية التكلفة وربحية منتجات الشركات، لفهم تكلفة إنتاج أنواع المنتجات، عليك أن تعرف تكلفة الإنتاج وكيف تؤثر على نجاح الشركة.

 وفي هذا الصدد، ‌ في هذا المقال، نتحدث حول تكلفة الإنتاج، ونفحص الأنواع المختلفة لتكاليف الإنتاج، ونناقش العوامل التي تؤثر على تكلفة إنتاج الشركات.

تكلفة الإنتاج

 تعريف تكلفة الإنتاج

 يشير مصطلح “تكلفة الإنتاج” (production cost) إلى جميع التكاليف التي تتكبدها الشركة عند تقديم الخدمات أو إنتاج منتج، تشمل تكاليف الإنتاج مجموعة متنوعة من التكاليف، بما في ذلك المواد الخام ورواتب الموظفين وصيانة المصنع وتكاليف النقل؛ أيضًا، يتم تصنيف التكاليف مثل ضرائب الدخل المرتبطة بعمليات الإنتاج أو مرافق الشركة كتكاليف الإنتاج.

 تحسب الشركات تكلفة الإنتاج من حيث “التكلفة لكل وحدة من المنتج”، والتي تتضمن مبلغ المال اللازم لإنتاج عنصر معين، لحساب تكلفة كل وحدة منتج، يقوم المحاسبون بحساب تكلفة الإنتاج ثم يقسمونها على عدد الوحدات المنتجة، بعد ذلك، يمكنهم النظر في التكلفة لكل وحدة من المنتج وتحديد كيفية تسعير المنتج للبيع.

 عادتاَ، تحتاج الشركات إلى بيع العناصر لتحقيق ربح أكبر من تكلفة إنتاجها، إذا كانت تكلفة إنتاج المنتج مساوية أو أكبر من سعر بيعه، فإن الشركة معرضة لخطر الخسارة أو الفشل؛ لهذا السبب، يمكننا أن نقول أن تكاليف الإنتاج هي عامل مهم يجب على الشركات أن تراعيه عند تقييم نجاح وضعها المالي، إذا كانت تكلفة إنتاج المنتج تتجاوز باستمرار الأرباح، فقد تحتاج الشركة إلى إيقاف الإنتاج للحفاظ على ميزانيتها، وبالمثل، إذا أصبحت تكاليف تقديم خدمة معينة مرتفعة للغاية، يجب على الشركة التوقف عن تقديم تلك الخدمة أو إيجاد طريقة لتقليل التكاليف المرتبطة بها.

أنواع تكاليف الإنتاج

 يمكن تقسيم تكاليف الإنتاج إلى فئتين منفصلتين، والتي تشمل التكاليف المباشرة والغير مباشرة.

 1ـ تكلفة الإنتاج المباشرة

التكاليف المباشرة هي التكاليف التي يتم تقييمها بشكل مباشر على أنها تكلفة منتجات أو خدمات أو عملاء أو عناصر أخرى من المنتجات المصنعة.

 عادةً ما تقوم فرق المحاسبة في الشركات بتسجيل التكاليف المباشرة في كل مرحلة من مراحل عملية الإنتاج ثم تجميعها للحصول على التكلفة الإجمالية لإنتاج كل منتج، غالبًا ما تكون التكاليف المباشرة متغيرة، مما يعني أنها قد تتقلب اعتمادًا على عوامل مختلفة؛ على سبيل المثال، قد يكون سعر النفط الذي تتطلبه معدات الإنتاج أعلى أو أقل كل عام، وبالمثل، قد يؤدي التغيير في الحد الأدنى للأجور إلى زيادة أجر الساعة للعاملين من المستوى الأدنى.

 بشكل عام، تشمل التكاليف المباشرة ما يلي:

  • المواد الأولية
  • معدات الإنتاج
  • راتب العامل

2ـ تكلفة الإنتاج غير المباشرة

التكاليف غير مباشرة هي التكاليف المرتبطة بعملية الإنتاج، ولكن لا يمكن تقديرها بشكل مباشر في عملية الإنتاج.

 لا يمكن اعتبار بعض التكاليف غير مباشرة عاملاً في تكلفة إنتاج منتج معين؛ بدلاً من ذلك ، تعتبر هذه التكاليف جزءًا من تكاليف الإنتاج العامة.

 تشمل تكاليف الإنتاج غير مباشر التكاليف التي تسهل عملية إنتاج المنتج أو خدمة دون التأثير المباشر على العملية، تحديد طرق تحديد التكاليف العامة للإنتاج غير مباشر وتسجيلها والتحكم فيها إحدى أكثر الطرق فعالية لتقليل تكاليف إنتاج الشركة.

بعض أهم تكاليف الإنتاج العامة هي:

  • تكلفة اللوازم المكتبية
  • بناء أموال المياه والكهرباء
  • رواتب المشرفين أو موظفي الدعم
  • تكلفة إيجار مقر الشركة
  • تكاليف الصيانة
تكلفة الإنتاج

ما الفرق بين تكلفة الإنتاج المباشرة وتكلفة الإنتاج غير المباشرة؟

تكلفة الإنتاج المباشر هي نفسها المدفوعات الحقيقية مثل الأجور والإيجارات، تكلفة الإنتاج الغير مباشر لها تصنيفات مختلفة، ولكنها تشمل عمومًا تكلفة الفرصة البديلة التي تنشأ نتيجة تخصيص الموارد النادرة لحالة معينة والتي لا يمكن النظر في أي قيمة نقدية محددة لها.

 لا يمكن تحديد التكاليف الغير مباشرة بسهولة ولا يتم الإبلاغ عنها وهي غير ملموسة بشكل عام، على سبيل المثال، الوقت المستغرق في تدريب قوة عاملة جديدة هو نفس الوقت المستغرق في القيام بأنشطة تجارية جديدة، والتي يمكن استخدامها في مهام أكثر أهمية، تكلفة الفرصة البديلة هي نفس التكلفة الغير مباشرة أو تكلفة تجاهل الخيار الثاني الأفضل.

 على سبيل المثال، إذا استخدمت شركة الأجهزة المنزلية نفس المبلغ لتدريب القوى العاملة الجديدة بدلاً من الاستثمار في خط جديد من الثلاجات، فإن تكلفة فرص البيع وتحقيق ربح من إنتاج ثلاجات جديدة ستكون تكلفة غير مباشرة.

 في معظم الحالات، تتكون التكاليف من جزء غير مباشر وجزء مباشر، على سبيل المثال، إذا كانت آلة طباعة الشركة تعاني من مشكلة، فإن التكلفة المدفوعة للمصلح واستبدال الأجزاء والتكلفة المباشرة ووقت الإنتاج الذي يقضيه لإصلاح الجهاز بسبب فشلها، تعتبر تكلفة غير مباشرة.

ما هي التكلفة الاقتصادية؟

 “التكلفة الاقتصادية” (Economic Cost) هي في الواقع مجموع التكاليف المباشرة والغير مباشرة، عند تقييم ربحية أداء أعمال الشركة، تولي الإدارة اهتمامًا لتكاليفها المباشرة لتحديد إنتاجيتها، ومع ذلك، قد تأخذ الإدارة في الاعتبار التكاليف المباشرة والغير مباشرة لتحديد إجمالي العائد على إجمالي التكاليف المتعلقة بالإيرادات المتكبدة في اتخاذ القرار أو الاختيار بين الخيارات المختلفة.

 على سبيل المثال، إذا ترك شخص العمل لمدة ساعة لشراء مستلزمات العمل، وكانت تكلفة توفير هذه المستلزمات 90 دولارًا، فستكون التكلفة المباشرة 90 دولارًا.

 إذا كان هذا الشخص يتقاضى 3 دولارات لكل ساعة عمل ولم يكن موجودًا في العمل لتقديم الخدمات، فستخسر الشركة 3 دولارات أخرى. هذا يعني أن التكلفة الاقتصادية الإجمالية لتوفير مكان العمل ستكون 903 دولارات.

العوامل المؤثرة على تكاليف الإنتاج

 يمكن أن تؤثر عدة عوامل محددة بشكل كبير على تكلفة إنتاج المنتج أو خدمة معينة؛ بعض هذه العوامل هي:

 1ـ الطلب

 مع نمو الشركات، يزداد الطلب على منتجات معينة، قد تحتاج الشركة إلى شراء المزيد من المواد الخام، أو توظيف عمال جدد، أو توسيع مرافق الإنتاج، أو حتى فتح محطة ثانية لتلبية طلبات العملاء، من الناحية المثالية، يمكن للشركة استخدام أرباح عملائها الجدد لتعويض التكاليف الإضافية للإنتاج الإضافي.

2ـ التكنولوجيا

 مع تقدم التكنولوجيا، تتحرك بعض الشركات التي كانت تدار بشكل تقليدي من قبل القوى العاملة لإنجاز المهام عن طريق الآلات والأنظمة الآلية، تفضل العديد من الشركات استخدام روبوتات التصنيع بدلاً من الموظفين؛ بهذه الطريقة، يتم تقليل تكاليف القوى العاملة في شركتهم.

 بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي تحديث معدات المصنع أو تثبيت أنظمة كمبيوتر جديدة أو تدريب الموظفين على استخدام واجهات رقمية جديدة إلى تسريع عملية الإنتاج وكذلك تقليل تكاليف الإنتاج.

 3ـ  سعر العملة

 إذا قامت شركة ما باستيراد موادها الخام من الخارج، فإن سعر العملة في وقت شراء المواد يمكن أن يؤثر بشكل كبير على تكلفة الإنتاج، إذا ارتفع سعر العملة، فإن المواد التي تحتاجها الشركة لإنتاج منتجاتها ستصبح أرخص؛ ومع ذلك، يمكن لأسعار العملة المرتفعة أن تقلل المنافسة بين الشركات المصدرة؛ بهذه الطريقة، قد تظل التكاليف ثابتة أو حتى تزيدأيضا.

4ـ سعر الفائدة

التكلفة الأخرى و الغير مباشرة للشركات هي قروضها، بمعنى آخر، إذا اقترضت الشركة من بنك أو مؤسسة أخرى لدفع التكاليف، فيمكن زيادة أو خفض سعر الفائدة على القرض، في الواقع، يؤدي رفع أسعار الفائدة إلى زيادة مبلغ السداد من قبل الشركة المعنية، عند حساب تكلفة الإنتاج، يجب على الشركات النظر في إمكانية التقلبات في أسعار الفائدة على القروض المصرفية في بياناتها المالية.

5ـ تكلفة المادة

 يمكن أن تختلف تكلفة المواد الخام للإنتاج حسب سنة الإنتاج والظروف الاقتصادية والقيود القائمة؛ على سبيل المثال، قد ترتفع أسعار الصلب أو تنخفض اعتمادًا على الاستقرار المالي لمصنع الصلب أو تكاليف النقل الدولي، من ناحية أخرى، فإن أسعار النفط والبنزين مؤثرة للغاية في كل صناعة تقريبًا بسبب علاقتها بالنقل وتسليم المنتجات.

 6ـ معدل الضريبة

الضريبة هي تكلفة الإنتاج الغير مباشر للشركة، والتي يمكن أن تزيد بشكل كبير من التكاليف العامة السنوية للشركة، قد تزيد ضرائب الشركات أو تنقص على مدار عام، اعتمادًا على التغييرات في اللوائح الحكومية، بهذه الطريقة، يمكن أن تؤدي عوامل مثل تعيين العديد من الموظفين الجدد في الشركة وزيادة أقساط الموظفين وضرائب العمال إلى زيادة تكاليف الإنتاج.

 

ما معنى الوحدة الزمنية في فحص تكلفة الإنتاج؟

يمكن أن تتغير تكلفة الإنتاج أو قيمة موارد الإنتاج بناءً على التغيير في كمية الإنتاج والمنتجات بمرور الوقت، لذلك، يمكن أيضًا تقسيم تكاليف الإنتاج وفقًا للفترة الزمنية.

 تكلفة الإنتاج على المدى الطويل

 “تكلفة المدى الطويل” (Long Run Cost) هي تكلفة فترة الإنتاج التي يمكن فيها للشركة المصنعة تغيير قيم جميع مدخلات الإنتاج التي تستخدمها (بغض النظر عما إذا كانت ثابتة أو متغيرة)، وهذا يعني، بحكم التعريف، على المدى الطويل، أن جميع الموارد الإنتاجية قابلة للتغيير، ولا يبقى أي منها ثابتًا.

 عندما نستطيع تغيير كل مدخلات الإنتاج، نكون قد دخلنا في فترة طويلة الأمد، لاحظ أنه عند تحديد ما إذا كانت الدورة التدريبية طويلة أو قصيرة الأجل، فهي تعريف نسبي، ويمكن اعتبار كل دورة أقصر من الدورات الأخرى، على الرغم من إمكانية تغيير جميع المدخلات، على المدى الطويل، يتم اختيار خطط الإنتاج الأقل تكلفة بشكل عام.

 تكلفة الإنتاج على المدى القصير

 “تكلفة المدى القصير” (Short Run Cost) هي تكلفة الفترة الزمنية التي لا تتمكن فيها المؤسسة من تغيير بعض موارد الإنتاج الخاصة بها، في الواقع، على المدى القصير، يظل أحد عوامل الإنتاج على الأقل دون تغيير، وأحد مصادر الإنتاج متغيرة، وقيمة المدخلات الأخرى ثابتة، المدى القصير ليس له تعريف دقيق.

 أي أنه في البلدان المتقدمة يمكن للمؤسسات تغيير جميع مصادر الإنتاج في غضون عام، وفي البلدان النامية، قد يستغرق ذلك عقودًا، ببساطة، فترة قصيرة الأجل هي فترة لا تتمكن فيها الشركة من تغيير الموارد مثل المعدات باهظة الثمن مثل المباني والأراضي والآلات.

 على المدى القصير، ستبقى تكلفة هذه المعدات باهظة الثمن مثل المباني والأراضي والآلات ثابتة لأن الشركة المصنعة لا تستطيع تغييرها.

 

الملاحظة الأخيرة

 يعتبر فحص تكلفة الإنتاج من أهم خطوات عملية الإنتاج، يهتم رجال الأعمال دائمًا بتكلفة الإنتاج لتحديد سعر منتجاتهم، وتحديد هوامش الربح، وقيمة الأصول، واتخاذ القرارات المثلى.

 كما ترى، فإن تكلفة الإنتاج هي في الواقع نفس الكمية التي تستخدمها وحدة الإنتاج لشراء أو تأجير مدخلات الإنتاج.

منشور ذات صلة
طرق كسب المال من الفيسبوك 8 Minutes

طرق كسب المال من الفيسبوك

طالب غزلي

يرغب الكثير من الناس في محاولة بيع الأموال باستخدام Facebook. توفر هذه الشبكة الاجتماعية للمستخدم خيارات مختلفة لإثبات نفسه كرجل أعمال ناجح.

المحتوى التسويقي 8 Minutes

كيف ننشئ محتوى تسويقي مختلف؟

سكينة الحايي

 تسويق المحتوى له روتين في معظم الأعمال، معظمهم لديهم مدونة حيث يقومون بنشر المحتوى من حين لآخر، لديهم رسالة إخبارية يمكن للجماهير الاشتراك فيها وتلقي منشورات وأخبار المدونة هذه في بريدهم الإلكتروني؛ لديهم أيضًا صفحات وسائط اجتماعية تنشر المنتجات والخصومات وأحيانًا محتوى المدونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السلة