الروابط الخلفية الضارة Spam Links | لماذا يجب التنصل منها؟

الروابط الخلفية الضارة

ربما تكون قد حاولت جاهدًا الحصول على بعض الروابط الخلفية  (كل من نوع follow و nofollow) لموقع الويب الخاص بك لتحسين ترتيبه وسلطته (Domain and Page Authority)، ولكن حصلت على نتائج عكسية. هذه نتيجة الروابط الخلفية السيئة التي تسمى Spam Links. الروابط الخلفية مهمة في مجال تعلم تحسين محركات البحث، كما أن تحديد روابط الضارة له أهمية كبيرة.

قصة Google و الروابط الخلفية

من أهم العوامل التي يجب أن تسجلها Google هي جودة الرابط وقد عملت بجد لتحقيق هذا الشيء المهم. كانت المرة الأولى التي تمت فيها إزالة هذه الروابط في الإصدار المحدث من Google Penguin في عام 2012، ثم تم إجراء تغييرات عليها وتم إنشاء تحديث Panda. بناءً على التكهنات وآخر التغييرات التي تم إجراؤها على تحديث الخوارزمية في ألاشهر الماضية، يبدو أن إزالة هذه الروابط الخلفية مرتبطة بشكل مباشر بجودة موقع الويب.

تركز Google على مواقع الويب التي تستخدم الروابط الخلفية غير المرغوب فيها للتنافس. حتى قبل بضع سنوات، إذا كنت تريد أن تكون على رأس قائمة محركات البحث، فکان يكفي الحصول على رقم وطلب عدة آلاف من الروابط. ببساطة. لكن هذه الروابط كانت ذات نوعية رديئة، ولم يكن لها وجود خارجي على الإطلاق. كانت هذه أخبارًا سيئة لـ Google لأنها لم تستطع إظهار مصداقية موقع الويب في نتائج البحث، لذلك يمكن لأي شخص لديه موقع ويب ومال الحصول بسهولة على مرتبة عالية. ابتكرت Google طريقة لتحسين جودة نتائج البحث من خلال تحديد مواقع الويب التي تنشئ روابط جيدة النوعية من خلال مصادر قانونية ومعاقبة مواقع الويب التي تستخدم روابط خلفية ضارة.

لذلك أصبحت معرفة كيفية التنصل من الروابط الخلفية الضارة بسرعة جزءًا رئيسيًا من تحسين محركات البحث.

 دعونا أولاً نحدد ما هي الروابط الخلفية؟

ما هي الروابط الخلفية الضارة؟

  • من أهم العوامل في تحديد الروابط الخلفية الضارة هو موقع الويب الذي يأتي منه هذا الرابط. غالبًا ما يمكن التعرف على هذه الروابط الخطيرة بالطرق التالية: الروابط التي تنشأ من مواقع الويب التي يكون الغرض الوحيد منها هو تحسين محركات البحث، والتي تسمی بمزرعة الروابط أو يطلق عليه Link Farm.
الروابط الخلفية الضارة Spam Links
  • الروابط من المواقع التي تسمح للجميع بالوصول إلى المحتوى، مما يعني أنها تحتوي على مجموعة من المقالات تفتقر إلى أي ترابط. هذه أيضًا نوع من مزرعة الروابط.
الروابط الخلفية الضارة Spam Links
  • المواقع ذات الجودة المنخفضة بشكل عام. على سبيل المثال، المواقع ذات سلطة المجال المنخفضة (Low Domain Authority)، التي تحتوي على مجموعة من الروابط الخارجية أو محتوى ضعيف ومكرر.
  • عندما تحصل على الكثير من الروابط من بلدان أخرى (على سبيل المثال، موقعك بريطاني ولكن جميع الروابط روسية).
  • لديك الكثير من الروابط القادمة من موقع ويب واحد فقط (خاصةً إذا كان موقع ويب منخفض الجودة).
الروابط الخلفية الضارة Spam Links
  • الحصول على الكثير من الروابط من موقع ويب واحد في فترة زمنية قصيرة (وهذا يعني أن هذه الروابط مدفوعة الثمن).

في الأساس، يمكن لـ Google اكتشاف الروابط “السيئة” و “Spam Links”، فقط للشك في أنها غير طبيعية ومزيفة.

كيف يمكن التعرف على الروابط الخلفية الضارة؟

كما ذكرنا سابقًا، تم تغريم العديد من مواقع الويب بسبب شراء روابط خلفية أو إنشاؤها بواسطة مُحسّنات محرّكات البحث ذات القبعة السوداء أو black hat SEO. ولكن حتى إذا لم تستخدم هذه الأساليب، فقد تظل مواقع الويب الضارة مرتبطة بموقعك دون علمك. على سبيل المثال، ينشغل بعض الأشخاص في عملية تحسين محركات البحث السلبية، أو قد تكون هناك أخطاء تجعل محرك بحث Google يجد رابطًا غير طبيعي.

أول شيء يظهر أنه تمت معاقبتك بسبب الروابط الخلفية هو الانخفاض الكبير في ترتيب أو دومين اثوريتي موقع الويب الخاص بك.

إذا حدث هذا، يجب عليك التحقق من مصدر جميع الروابط الخاصة بك من البداية.

  1. انتقل إلى Google Search Console
  2. في قسم لوحة التحكم الرئيسية، حدد “حركة البحث” ثم انقر فوق “روابط إلى موقعك”.
  3. على اليسار، سترى “Who Links The Most”، انقر على كلمة “More”.
  4. بعد ذلك، انقر فوق “تنزيل أحدث الروابط” للتحقق من جميع الروابط الموجودة على موقع الويب الخاص بك والتي يعرفها Google.
  5. تصفح الروابط، وابحث عن الروابط التي قد تكون ذات جودة رديئة.

قد يكون من السهل جدًا تحديد بعض هذه الروابط بينما قد يكون البعض الآخر صعبًا للغاية. ابحث عن عناوين URL ذات الجودة الرديئة بما في ذلك الأحرف الكبيرة والصغيرة والمواقع الأجنبية والمواقع التي تم ربطها بموقعك عدة مرات.

قم بعمل قائمة بالروابط التي أنت متأكد من أنها سيكون لها تأثير سلبي على ترتيب موقع الويب الخاص بك.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن إزالة الروابط الخلفية الضارة بسرعة وسهولة. على الرغم من توفر العديد من الأدوات عبر الإنترنت، فإن أفضل طريقة لإزالة الروابط السيئة يدويًا هي كما يلي:

تتمثل الخطوة الأولى في الاتصال بالشخص المسؤول عن موقع الويب الذي أتت منه هذه الروابط الخلفية واطلب منه إزالة هذه الروابط. للقيام بذلك، تحتاج إلى العثور على معلومات الاتصال الخاصة به وإرسال رسالة بريد إلكتروني لتقديم مثل هذا الطلب.

غالبا لا تحصل على إجابة. الخطوة الثانية هي التخلص منها بنفسك. هذا يعني مطالبة Google بعدم تضمين مثل هذه الروابط في حساباتها الآتية.

يجب عليك أولاً إنشاء ملف نصي يشمل الروابط، ويفضل أن يكون ذلك في Google Doc، ثم نسخه إلى ملف .txt مشفر باستخدام ASCII UTF-8 أو 7-bit.

تأكد من حذف ليس فقط عنوان الصفحة ولكن أيضًا عنوان URL للموقع. للقيام بذلك، أضف “:Domain” أمام اسم كل رابط. على سبيل المثال، إذا كانت الروابط الخلفية تأتي من موقع باسم com، فيجب أن تكتب شيئًا كهذا في ملفك النصي.

pages to disavow#

Example.com

domains to disavow#

Domain:example.com

ثم انتقل إلى صفحة  Google’s Disavow Tool page.

حدد موقع الويب الخاص بك وانقر فوق ” Disavow links”.

ثم قم بتحميل الملف الذي قمت بإنشائه.

سترسل لك Google رسالة مخيفة تقول “هذه ميزة متقدمة ويجب استخدامها بحذر …” لحسن الحظ، أنت متأكد من أن هذه الروابط هي رسائل غير مرغوب فيها، فتابع وانقر على “إرسال”.

على الرغم من أنني أعتقد أن Google تفعل كل ما في وسعها للحد من تأثير مُحسّنات محرّكات البحث السلبية على مواقع الويب، ما زلت أعتقد أنه من الحكمة والضروري إجراء تدقيق للروابط الخلفية من حين لآخر، والتخلص من الروابط الخلفية الضارة.

إنها مهمة صغيرة بما يكفي عندما يتم إجراؤها بانتظام، ويمكن أن تخلصك من الصداع الكبير في المستقبل. يستغرق الأمر من شهر ألی شهرين لمعرفة نتيجة هذه العملية في ترتيب الموقع.

منشور ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السلة