ما هي خوارزمية روابط جوجل؟| متی نری تأثير الروابط الخلفية في تحسين محركات البحث؟

ما هي خوارزمية روابط جوجل؟

بالنسبة لمتخصصي SEO، من المثير للقلق أنهم لا يعرفون متى ستظهر روابطهم الخلفية آثارها. لذلك، بالطبع يبحثون عن و تهمهم تحديثات خوارزمية روابط جوجل.

استخدام الروابط في خوارزمية محرك البحث ليس بالأمر الجديد. في الواقع، شكلت الروابط الخلفية أساس خوارزمية Google الأصلية.

على الرغم من أن Google قد أجرت آلاف التغييرات على خوارزميتها منذ ذلك الحين، تظل الروابط الخلفية إشارة رئيسية للترتيب.

على سبيل المثال، وجدت دراسة صناعية أن الروابط تظل إشارة الترتيب الرئيسية لـ Google.

Total external backlinks

ولكن متى تظهر الروابط الخلفية تأثيرها على ترتيب الصفحة؟

يمكن أن تصبح الروابط سارية المفعول “بشكل أساسي على الفور” وهذا قد يبدو مذهل للبعض. لكن معضم الاحيان، قد يستغرق الأمر أسابيع أو شهورًا حتى ترى تأثيرًا على التصنيف (Ranking) لأنه قد يستغرق أكثر من رابط واحد أو خمسة أو عشرة روابط حتى ترى تأثيرًا في ترتيب الموقع.

لذلك، دعونا نتعلم ما هي خوارزمية google على الروابط.

هل يتم تحديث خوارزمية روابط جوجل؟

ما هي خوارزمية روابط جوجل؟

سُئل جون مولر (كبير محللي اتجاهات مشرفي المواقع لجوجل) هذا السؤال، وكانت إجابته مثيرة جدًا للاهتمام: بطبيعة الحال، عندما يتم إجراء تحديث في جوهر خوارزمية Google، يكون كل شيء في ضباب من الغموض. قد تؤثر هذه التغييرات على خوارزمية الروابط وقد تكون محايدة تمامًا. ولكن بشكل عام، تتطلع Google دائمًا إلى تحسين هياكل خوارزمية الروابط لتتمكن من تحديد روابط الجودة بسرعة.

التغييرات التي تحدث في جوهر الخوارزمية هي في الغالب تفسيرات يتم تطبيقها بواسطة الذكاء الاصطناعي. نتيجة لذلك، قد يكون لها تأثير مباشر على الروابط الخلفية. على سبيل المثال، يمكن أن يكون لـ PBNs في الماضي تأثير كبير على ترتيب الموقع. ولكن بمرور الوقت، مع إضافة تفسيرات جديدة، أصبحت هذه الشبكات التوضيحية تدريجيًا أقل فاعلية، وأصبحت المواقع الأكثر شهرة أكثر فعالية.

يقول جون مولر: تسمى هذه التغييرات، التي يتم تنفيذها في الغالب في شكل تفسيرات واستراتيجيات جديدة، بتحديثات الأساسية (Core Updates)، لأنه في كل مرة يمكن لتفسير جديد تغيير الهيكل العام للبحث والنتائج التي يعرضها على المستخدم”. يمكن ان تؤثر هذه التغييرات بشكل مباشر على قيمة الروابط ایضا. لذلك لا يعني التغيير في الأساس بالضرورة له تأثيرًا على خوارزمية الروابط. قد يحدث تحديث الأساسي وليس له أي تأثير على خوارزمية الروابط. وبالطبع، قد يؤثر تحديث الأساسي بشكل مباشر على خوارزمية روابط جوجل.

ماذا تفعل خوارزمية روابط جوجل؟

ما هي خوارزمية روابط جوجل؟

ما تفعله هذه الخوارزمية هو التحقق من قيمة كل رابط يتم تبادله في عالم الويب. إن وجود روابط إلى مواقع حسنة السمعة له تأثير أكبر على Google من أي موقع ضعيف. يتم توفير عناصر أخرى مختلفة لهذه الخوارزمية مثل مقدار حركة الرابط، والنقرات على الروابط، وقوة الموقع المرتبط، وعدد الروابط، وترتيب الصفحة المطلوبة (Page rank; Page Authority, DA, …). ولكن ليست هذه العناصر فقط هي التي تعتبر فعالة، حيث يتم تطبيق مئات العناصر الأخرى على هذه الروابط من خلال التفسيرات الأساسية لجوجل، ونتيجة لذلك، يتم تحديد قيمة هذه الروابط.

تقوم خوارزمية روابط Google بعمل التقييم. على سبيل المثال، إذا كنت موقعًا للهاتف وحصلت على رابط من موقع ويب نشط في مجال الهاتف، فإن ذلك يكون أكثر قيمة من الحصول على نفس الرابط من موقع إخباري. انتبه لهذه النقاط المهمة وتعلم الطرق الأساسية لبناء الروابط حتى لا تتخلف عن هذه الخوارزمية.

ما المدة التي تستغرقها الروابط الخلفية عادةً لإظهار تأثيرها؟

هذا السؤال هو أحد الأسئلة التي يشارك فيه جميع متخصصي SEO تقريبًا وليس لدى أي شخص إجابة دقيقة وكاملة عليه. عادة ما يتم اعتبار هذه الفترة بين بضعة أيام إلى بضعة أشهر. لكن جون مولر لديه وجهة نظر مثيرة للاهتمام. يقول: “الطريقة التي نتعامل بها مع الروابط متسقة تمامًا”. لا يوجد أبدًا إطار زمني محدد لهذه التأثيرات. قد تحصل على رابط وترى التأثير بعد ساعة، أو قد تحصل على رابط وتشعر بالتأثير بعد عدة أشهر. نتيجة لذلك، يجب ألا تعتبر تأثير الارتباط إطارًا زمنيًا. بل من الأفضل الاستمرار فيه علی طول حتى تتمكن من رؤية تأثيره خطوة بخطوة.

في دراسة، تم استخلاص النتائج التالية:

كما ترى، استغرقت الصفحات التي تم ترتيبها بالفعل على الصفحة الأولى من Google ما بين 10 إلى 22 أسبوعًا لتشهد تحسنًا طفيفًا (ترتيب 1-2). قارن ذلك بالصفحات التي كانت موجودة في الصفحة الثانية من Google وما بعدها، والتي شهدت تحسينات كبيرة (2-11 ترتيبًا) في فترة زمنية أقصر (8-18 أسبوعًا).

استنتاج

خوارزمية روابط جوجل معقدة. نظرًا لأن الذكاء الاصطناعي دخل هذا المجال أيضًا، فإن الكثير منا لا يعرف بالضبط ما يجري بداخله. لذا بدلاً من محاولة اكتشاف ذلك، من الأفضل أن تبدأ ببناء رابط طبيعي. دعنا نذهب وفقًا لمبادئ بناء روابط Google لمعرفة تأثيرها ببطء وثبات.

حول وقت تأثير الراوابط الخلفية يمكننا أن نجعل البيانات التالية:

  • غالبًا ما تبدأ الروابط الخلفية في التأثير على التصنيفات بعد حوالي 10 أسابيع من إنشاء الرابط.
  • يمكن أن يكون وقت التأثير أقل من بضعة أيام للكلمات الرئيسية غير التنافسية، ولكن يمكن أن تستغرق الكلمات الرئيسية التنافسية 6 أشهر أو أكثر.
  • سيكون وقت التأثير أسرع بكثير إذا كانت صفحتك المستهدفة تتخطى الصفحة الأولى من Google.
منشور ذات صلة
كيف تكتب 4 Minutes

كيف تكتب لتظهر على الصفحة الأولى من Google؟

حسين خنفري

أول ما يجب مراعاته قبل كتابة مقال هو موضوع المقال. يعتمد اختيار الموضوع على ذوق وخبرة المؤلف، ولكن لأن الهدف النهائي هو جمهور الموقع، لذلك عليك أولاً توخي الحذر في اختيار الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السلة