تشتمل تطبيقات الهاتف المحمول اليوم على مجموعة واسعة من المنتجات الرقمية المستخدمة. التطبيقات متاحة دائمًا ويمكن للمستخدمين استخدامها بسهولة. لذلك، أصبح تصميم UX للجوال أحد أهم مجالات العمل لمصممي الواجهة وتجربة المستخدم، فاليوم نريد مناقشة النقاط الأساسية لتصميم تجربة المستخدم لتطبيقات الهاتف المحمول في مرجع التدريب لواجهة المستخدم وتجربة المستخدم.

أهم ما يجب مراعاته عند تصميم تطبيق الجوال، التأكد من أنه مفيد ومفهوم. إذا لم يكن التطبيق مفيدًا، فلن يكون ذات قيمة حقيقية للمستخدم ولن يكون هناك أي سبب لاستخدامه. إذا كان البرنامج مفيدًا، ولكنه يتطلب الكثير من الوقت والجهد، فلن يكلف الناس عناء تعلم كيفية استخدامه.

سيأخذ المصمم الجيد لواجهة المستخدم في الاعتبار هاتين المشكلتين عند التصميم:

لكي تكون تطبيقات الهاتف المحمول مفيدة، يجب أن تركز على المستخدم. فإنه سبب تثبيت المستخدمين تطبيقك لحل مشكلة ما. فكر فيما يحاول المستخدمون فعله، ثم ركز على أهدافهم الرئيسية وأزل كل العقبات عن طريقهم.

على واجهة المستخدم الخاصة بك أن تكون واضحة وأن لا يكون هنالك مجال للارتباك في واجهة المستخدم الخاصة بك.

تصميم UX للهاتف الجوال

هناك 9 مبادئ لتصميم تجربة المستخدم لتطبيقات الهاتف المحمول والمهمة لخلق تجارب مستخدم رائعة على الهاتف المحمول.

1- تجنب الازدحام والاضطراب في تصميم UX للجوال

تدور تجربة UX للجوال حول تجنب الفوضى. انتباه المستخدم هو مورد قيم لا ينبغي إهداره. تُوفّر واجهة المستخدم المزدحمة للمستخدم الكثير من المعلومات وتربكه، وإضافة كل زر وصورة ونص يزيد من تعقيد الشاشة.

تصميم UX للهاتف الجوال

يعتبر الازدحام أمرًا سيئًا على تطبيق سطح المكتب أو موقع الويب، ولكنه أسوأ بمئات المرات على الهاتف المحمول لأن لديك مساحة أقل.

هناك اقتباس مشهور من أنطوان دو سانت إكزوبيري يقول: “يتحقق الكمال عندما لا يتبقى شيء للقضاء عليه”. في تصميم واجهة مستخدم الهاتف المحمول، من المهم التخلص من كل ما هو غير ضروري حقًا؛ لأن تقليل الفوضى يحسن من فهم القراءة.

هناك قاعدة بسيطة تتمثل في تضمين إجراء أساسي واحد لكل صفحة. إذ يجب أن تحتوي كل صفحة تصممها لتطبيقك على إجراء قيم حقًا للمستخدم، مما يجعل المنتج أسهل في التعلم والاستخدام. فالصفحة الواضحة تماما، أفضل من عشر صفحات مزدحمة.

خذ تطبيقات طلب سيارة أجرة على سبيل المثال. هذه التطبيقات تُعلّم أن سبب استخدام هذا التطبيق هو طلب سيارة أجرة. فلا يخلط هذا التطبيق بين المستخدم وبين المعلومات الأخرى: يكتشف هذا التطبيق تلقائيًا موقع المستخدمين بناءً على البيانات الجغرافية، والشيء الوحيد الذي يحتاج المستخدمون إلى فعله هو اختيار مكان لتأتي سيارة الأجرة إليه.

تتمثل إحدى القواعد الأساسية لتجربة المستخدم الجيدة في تقليل جهد المستخدمين لتحقيق هدفهم.

2- تصميم الملاحة (Navigation) بطريقة واضحة

يجب أن تكون مساعدة المستخدمين على التنقل ذات أولوية عالية لأي تطبيق. ويجب أن يوجه التنقل الجيد المستخدم طوال رحلته مثل اليد الخفية. بعد كل شيء، حتى الميزات الأكثر إثارة للاهتمام أو المحتوى المقنع تكون عديمة الفائدة إذا لم يتمكن الناس من العثور عليها. مبادئ التنقل الصحيح في الهاتف المحمول هي:

يجب أن يكون التنقل في تطبيقات الجوال متسقًا. تحتاج إلى استخدام علامات مناسبة بحيث لا يحتاج الملاح إلى تفسيرات والتأكد من أن كل عنصر في التنقل (مثل الرموز والقوائم) يؤدي إلى الوجهة الصحيحة.

تصميم UX للجوال

ويجب أن يكون موقع الملاحة المحمول ثابتًا. فلا تنقل عناصر التحكم في التنقل إلى مواقع جديدة أو اخفائها في صفحات مختلفة. فسيؤدي هذا فقط إلى تشتت انتباه المستخدم.

يجب أن يظهر التنقل عبر الموقع الحالي للمستخدم. ربما يكون عدم إظهار الموقع الحالي هو الخطأ الأكثر شيوعًا في قائمة التطبيقات. فـ “أين أنا؟” أحد الأسئلة الأساسية التي يجب أن يكون المستخدمون قادرين على الإجابة عليها من أجل التنقل الناجح. بشكل عام، في التطبيقات المختلفة، يقومون بذلك عن طريق عرض عنوان الصفحة أو تغيير لون أو نمط القائمة.

3- خلق تجربة مستخدم سلسة

لا تفكر فقط في التصميم للجوال. من المهم جدًا خلق تجربة سلسة للجوّال وسطح المكتب والجهاز اللوحي للمستخدمين.

تصميم UX للهاتف الجوال

خذ Apple Music مثالا. فيمكنك إعداد قائمة تشغيل الموسيقى على جهاز MacBook الخاص بك، مما ستُتاح على الفور على جهاز iPhone الخاص بك. تدرك Apple أنه على الرغم من أهمية تصميم تطبيقات الأجهزة المحمولة، إلا أن خلق تجربة سلسة للمستخدمين عبر iPhone وسطح الدسكتوب و iPad لا يقل أهمية عن ذلك.

4- صمم نقاط النقر وفقا للأصابع في تصميم UX للجوال

يصعب الوصول إلى أهداف اللمس الصغيرة من الأهداف اللمس الكبيرة. عند تصميم واجهة مستخدم للجوّال، من الأفضل جعل المواقع المستهدفة كبيرة بما يكفي لسهولة استخدامها.

أنشئ أزرارًا أو عناصر تحكم يتراوح حجمها بين 7 و 10مم، حيث يمكن النقر عليها بواسطة الإصبع بسهولة. تسمح هذه الأهداف لإصبع المستخدم أن يستقر عليها تمامًا. فمن الأفضل أن تكون حواف الهدف مرئية عندما يصطدم بها المستخدم. يوفر هذا الإجراء ملاحظات مرئية واضحة للمستخدم ليعرف أنه قد أصاب الهدف بالضبط.

يجب أن تكون عناصر التحكم في واجهة المستخدم كبيرة بما يكفي لالتقاط وظيفة أطراف الأصابع دون إزعاج المستخدمين بأهداف صغيرة.

تأكد أيضًا من وجود مساحة كافية بين أهداف الضرب المختلفة بحيث لا يؤدي ضرب هدف واحد إلى عرض وظيفة أخرى للمستخدم.

5- يجب أن يكون المحتوى النصي مقروءًا.

المقارنة بأجهزة الكمبيوتر المكتبية، تحتوي الهواتف الذكية على شاشات صغيرة نسبيًا، مما يعني أن أحد تحديات تصميم الأجهزة المحمولة هو ملاءمة الكثير من المعلومات في واجهة مستخدم صغيرة. في محاولة لتوفير أكبر قدر ممكن من المعلومات، قد تميل إلى حشر جميع المعلومات في تصميم هاتفك المحمول. ولكن عليك أن تقاوم هذا الإغراء.

تؤدي زيادة ارتفاع السطر أو تباعد الكلمات إلى تحسين إمكانية القراءة. يمكن أن تجعل المساحة البيضاء الكبيرة بعض واجهات المستخدم الأكثر ازدحامًا تبدو جذابة وبسيطة.

6- جعل عناصر واجهة المستخدم واضحة للعيان

من أهم مبادئ تصميم UX للجوال ملاحظة التباين المناسب. فيجب عليك استخدام اللون والتباين لمساعدة المستخدمين على فهم المحتوى وعرضه. فاختر ألوانا مميزة وأساسية وثانوية لتطبيقك، مما تعزز قابلية استخدامه. تأكد من وجود تباين ألوان كافٍ بين عناصرك بحيث يمكن للمستخدمين ضعيفي البصر رؤية تطبيقك واستخدامه.

تأكد من وجود تباين كافٍ بين لون النص والخلفية، بحيث يجعل النص مقروءًا. توصي W3C بنسبتين التباين التاليتين للنص الأساسي ونص الصورة:

  • يجب أن تكون نسبة التباين للنص القصير مقابل خلفيته على الأقل 1: 4.5.
  • يجب أن تكون نسبة تباين النص الطويل إلى خلفيته على الأقل 1: 3.

من الصعب قراءة النص الذي لا يتوافق مع توصيات نسبة تباين الألوان على خلفيتها.

من المهم جدًا وجود تباين كافٍ في الهاتف المحمول: قد يكون المستخدمون في الخارج وقد ينخفض ​​تباين شاشة هواتفهم بسبب وجود الضوء.

تصميم UX للهاتف الجوال

يبدو اللون الرمادي المحايد في هذه الصفحة رائعًا في الداخل، لكن ليس مناسبا في المحيط.

يجب أن تتبع الرموز أو العناصر المهمة الأخرى أيضًا نسبة التباين الموصى بها أعلاه.

يصعب تمييز الرموز التي لا تتوافق مع توصيات نسبة تباين الألوان مقابل خلفيتها.

7- تصميم الضوابط بناءً على موضع اليد في تصميم UX للجوال

في بحثه حول استخدام الأجهزة المحمولة، وجد ستيفن هوبر أن 49٪ من الناس يعتمدون على الإبهام للقيام بأشياء على هواتفهم المحمولة. في الشكل أدناه، المخططات الموضحة على صفحات هذه الهواتف المحمولة هي مخططات تقريبية لإمكانية الوصول، إذ تشير الألوان إلى المناطق التي يمكن للمستخدمين الوصول إليها للتفاعل مع الشاشة.

يشير اللون الأخضر إلى منطقة يمكن للمستخدم الوصول إليها بسهولة؛ الأصفر هو المنطقة التي تحتاج إلى شد الإصبع؛ واللون الأحمر هو المنطقة التي تتطلب من المستخدمين تغيير طريقة مسك أجهزتهم. يجب أن يؤثر موضع اليد وكيفية مسك الجهاز على تصميم وضع عناصر التحكم في الهاتف المحمول:

من المهم وضع قوائم أساسية، وعناصر تحكم مستخدمة بشكل متكرر، وإجراءات شائعة في المساحة الخضراء للشاشة، حيث يمكن الوصول إلى هذه المناطق بسهولة من خلال التفاعل بإصبع واحد.

ضع إجراءات سلبية (مثل الحذف أو delete) في المنطقة الحمراء، وبهذه الطريقة لن ينقر المستخدمون عليها خطأً.

8- قلل من الحاجة للكتابة

تعد الكتابة على الهاتف المحمول عملية بطيئة ومعرضة للخطأ. لذلك، من الأفضل أن تحاول دائمًا تقليل كمية الكتابة المطلوبة لاستخدام تطبيق الهاتف المحمول:

صمم النماذج بأكبر قدر ممكن من الاختصار والبساطة عن طريق إزالة الأشكال غير الضرورية.

تصميم UX للجوال

لا أحد مهتم بملء أي استمارة. كلما بدا النموذج أطول أو أكثر تعقيدًا، قل احتمال رغبة المستخدمين في تعبئته.

إذا لزم الأمر، استخدم الإكمال التلقائي حتى لا يحتاج المستخدمون بعد ذلك إلى إدخال معلومات مطولة.

تصميم UX للجوال

9- اختبر التصميم الخاص بك

من أهم مبادئ تصميم UX للجوال اختبار التصميم قبل تقديمه. يبدو في كثير من الأحيان، تصميم الهاتف المحمول رائعًا عند عرضه على شاشة سطح المكتب، ولكن عند اختباره على جهاز محمول، فإنه لا يعمل حتى النصف أيضًا. حتى واجهة المستخدم المصممة بعناية ستحتوي في النهاية على عيوب في مكانها الحقيقي لم تكن مرئية من قبل. فإنه السبب في أنه من المهم للغاية اختبار التطبيق مع مستخدمين حقيقيين على أجهزة محمولة مختلفة. يجب أن تطلب من المستخدمين الحقيقيين القيام ببعض المهام الشائعة باستخدام تطبيقك، ثم سترى مدى ملاءمة تصميمك حقًا. تعامل مع تطبيقك ككيان متطور، واستخدم البيانات الإحصائية وتعليقات المستخدمين لتحسين تجربة المستخدم بشكل مستمر.

نتيجة

تمامًا مثل جميع عناصر التصميم الأخرى، فإن النصائح المذكورة أعلاه هي مجرد معلومات للبدء. فمن أجل تحقيق أفضل نتائج، تأكد من دمج هذه الأفكار مع تعليقاتك الخاصة. تأكد من تذكر أن التصميم ليس فقط للمصممين، ولكن للمستخدمين.

منشور ذات صلة
برنامج التصميم 7 Minutes

ما هي أفضل برنامج للتصميم؟ Photoshop أو Illustrator أو InDesign؟

أمير مقدم

تقدم Adobe حلولًا رائعة من خلال صناعة برامج مذهله مثل Photoshop و Illustrator و InDesign. هذه المجموعة من البرامج قوية للغاية ولكل منها عشرات الميزات التي تم تحسينها لأنواع معينة من المشاريع. يؤدي استخدام التطبيق المناسب للمشروع إلى تحسين عملية التصميم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السلة