متطلبات المياه الطبيعية وتصنيفها

متطلبات المياه الطبيعية وتصنيفها

المقدمة

في بداية ظهور الثورة الصناعية كانت النظم البيئية الطبيعية قادرة على استيعاب الملوثات التي تخلفهـا الـصناعات المختلفة وذلك لقلة تركيزها وعدم احتوائها على مواد غريبة عن البيئة. وبعد الزيادة الكبيرة في عدد الـسكان والتـضخم الصناعي والزراعي وبسبب عدم أتباع الطرق المناسبة في معالجة مصادر التلوث (المياه، الجو، التربة) تضاعفت الفضلات الصناعية والبشرية التي تدخل البيئة. فقد أصبحت النظم البيئية الطبيعية غير قادرة على استيعاب الملوثات والتخلص منها، مما دفع بالعديد من الحكومات في مختلف انحاء العالم الى تشكيل هيئات ووكالات لحماية البيئة لها صلاحيات أصدار التشريعات التـي تجبـر المصانع المنتجة للمواد الكيمياوية على أنشاء وحدات للمعالجة وعلى اجراء العديد من الفحوصات على المخلفات الناتجـة عن الصناعة لمقارنتها مع المواصفات القياسية.

تصنيف المياه الطبيعية

تحدد نوعية المياه الطبيعية و مواصفاتها بحسب وجود العناصر العضوية و اللاعضوية الجرثومية و يتم اجراء التحاليل الفيزيائية و الكيميائية و البكتيرية (الجرثومية) و البيولوجية عليها. تحدد التحاليل الفيزيائية بحرارة و رائحة و طعم و عكارة و لون وناقلية المياه أما التحاليل الكيميائية فتحدد بكمية العناصر الكلية المنحلة أو البقايا الجافة و بدرجة ال pH، و درجة الأكسدة، القلوية، الغازات المنحلة، وجود مركبات الآزوت، الكلوريدات، الكبريتات، الحديد، المنغنيز، الكالسيوم، المغنيزيوم …. أما التحاليل الجرثومية فتحدد بكمية البكتريا الكلية الملوثة للمياه و أيضا بوجود بكتريا العصيات المعوية (بكتريا coli). وتحدد التحاليل البيولوجية بوجود المواد العضوية و الأحياء المائية الموجودة على السطح أو في عمق المياه المتوضعة عند أسفل المسطحات المائية أو الشواطئ.

تصنيف المياه الطبيعية

مواصفات ماء المستخدم في المجال الزراعي

تتصف ماء المستخدم لشرب الحيوانات والطيور بنفس مواصفات مياه الشرب المستخدمة للإنسان تقريبا مع بعض السماح بتدني مواصفات الرائحة واللون و الشفافية و الحرارة و الملوحة. أما بالنسبة للماء المستخدم لإرواء الأراضي فيجب ألا تزيد الملوحة فيها عن (1.5 غرام في الليتر) وان وجود كبريتات و كلوريدات الصوديوم في مياه الري و بشكل خاص كربونات الصوديوم تجعل من هذه المياه غير صالحة لأغراض الزراعة لأنها تسبب ملوحة التربة أما وجود كبريتات الكالسيوم وكربونات المغنيزيوم بالحدود المسموح بها غير ضار بالزراعة.

مواصفات مياه التبريد ومياه المراجل البخارية

يجب أن تتصف مياه تبريد الأجهزة و المحركات و العنفات بعدم تشكيل ترسيبات بيولوجية و كيميائية تسبب سدا و تشكل صدأ سطوح المبردات لذلك تحدد كمية المعلقات اللاعضوية المسموح بها (رمل، غضار، طين)و التي تزيد من سماكة الترسبات كما تحدد كمية المركبات العضوية التي تعمل على نمو الطحالب و الأشنيات على جدران السطوح و يحدد أيضا تركيز الملوحة التي تسبب الترسبات لذلك يجب ألا يزيد تركيز الحديد عن (0.1 ميلي غرام في الليتر) و الكربونات عن (2-7 mg-eq/l).

تحدد مواصفات ماء تغذية المراجل البخارية بحسب نوعية المراجل والضغط المطبق عليها و عادة يكون هذا الماء خالية من المعلقات و الأملاح المسببة للعسارة و أيضا خالية من الأكسجين المنحل لأن وجود هذه العناصر تسبب الترسبات و تؤدي الى انتقال الأملاح مع البخار و كذلك صدأ المعادن.

مواصفات مياه صناعة الصابون والمنظفات وصناعة المرطبات

يجب ألا تتجاوز وحدات اللون في المياه العائدة لصناعة الصابون و المنظفات عن 5 واحدات و لا تتجاوز القلوية (50 ميلي غرام در ليتر) مثل CaCO3 و تركيز الكلورايد لا يتجاوز (40 ميلي غرام في الليتر) و لايزيد أيضا تركيز كل من الحديد و المغنيزيوم على حدة (0.1 ميلي غرام في الليتر) و كمية المواد العالقة (10 ميلي غرام في الليتر) و كمية المواد المنحلة الملية (300 ميلي غرام في الليتر) و تركيز الكبريتات (150 ميلي غرام في الليتر)و لاتحتوي على النترات و لا تتجاوز العسارة الكلية (125 ميلي غرام في الليتر) بحيث لا يزيد تركيز الكالسيوم عن (30 ميلي غرام في الليتر) و لايزيد تركيز المغنيزيوم عن (12 ميلي غرام في الليتر).

تسمح مواصفات مياه صناعة المرطبات بلون للمياه لا يتجاوز (10) واحدات و كمية للحديد تصل الى (0.3 ميلي غرام في الليتر) و للمنغنيز (0.05 ميلي غرام في الليتر) أما القلوية فلا تتجاوز (85 ميلي غرام في الليتر) مثل CaCO3.

طرق العمليات التكنولوجية لتحسين نوعية المياه

معالجة المياه

تتم معالجة المياه بهدف جعلها صالحة للشرب و الصناعة عبر العمليات الفيزيائية و الكيميائية و البيولوجية التي تخضع لها لتغيير مواصفاتها الأولية. يفهم من معالجة المياه ليس فقط تنقيتها من الشوائب الضارة و انما لكي تضاف اليها بعض العناصر الناقصة عن الحدود المسموح بها مثل الفلور.

يمكن تقسيم الطرق المستخدمة لمعالجة الماء الى المجموعات الرئيسية التالية:

  • إزالة اللون و العكارة
  • تعقيم للمياه بالكلورة أو الآوزون و غيره
  • تنقية من العناصر الكيميائية الزائدة عن الحدود المسموح بها وفق الأنظمة العالمية.

يتم اختيار طريقة المعالجة استنادا الى معرفة صفات مياه المصدر المائي و صفات الماء المطلوب و قد ينتج عن ذلك عدة طرق للمعالجة، حيث يتم ترجيح الطريقة الأرخص و الأكثر جدوى تكنولوجيا (من خلال تنظيم جدول للمقارنة الاقتصادية).

منشور ذات صلة
إرشادات البيئة 5 Minutes

إرشادات البيئة

غزل إبراهيم

تضمّن الإرشادات بشأن البيئة والصحة والسلامة مستويات الأداء والإجراءات التي يمكن للتكنولوجيا الحالية أن تحققها […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السلة